Available languages:
الأمين العام -- رسالة بمناسبة اليوم العالمي للبيئة
4 Jun 2020 -  رسالة الطبيعة إلينا رسالة واضحة. إننا نلحق الأذى بعالم الطبيعة – وسندفع نحن ثمنَ ذلك. فمعدلات بتدهور الموائل وفقدان التنوع البيولوجي تتسارع. واضطراب المناخ آخذٌ في التفاقم. والحرائق والفيضانات وحالات الجفاف والعواصف العاتية زادت وتيرتها واشتد ما تخلّفه من ضرر. والمحيطات تزداد سخونتها وحموضتها، فتدمر النظُم الإيكولوجية للشِعاب المرجانية. وقد ظهر الآن فيروس جديد من فيروسات كورونا أخذ يتفشى بين البشر، فدمر صحتهم وقوّض سبل عيشهم. ولكي نعتني بالبشرية، لا بد ثم لا بد من العناية بالطبيعة. إننا بحاجة إلى أن يغيّر مجتمعنا العالمي كله مساره. فلنعِد التفكير فيما نبتاعه ونستخدمه. ولنكتسب عادات تراعي مبدأ الاستدامة ونعتمد أساليب للزراعة ونماذج للعمل التجاري تمتثل له. ولنحمِ ما تبقى من المواقع الطبيعية والأحياء البرية. ولنلتزِم بتأمين مستقبل أخضر يثمّن القدرة على الصمود. ولنعمد، في عملنا على إعادة البناء بشكل أفضل، إلى وضع الطبيعة حيث يجب أن تكون - في صميم عملية صنع القرار. ففي هذا اليوم العالمي للبيئة، حان وقت الطبيعة.
Open Video Category
21st Century Programme