Available languages:
سفينة العودة: زيارة افتراضية
4 May 2020 -  بالإشارة إلى جائحة كوفيد19، وحفاظا على السلامة، تم تعليق زيارات الجمهور إلى مقر الأمم المتحدة حتى إشعار آخر. وفي غضون ذلك، لا تزال سفينة العودة، النصب التذكاري الدائم لتكريم ضحايا الرق وتجارة الرقيق عبر المحيط الأطلسي في الأمم المتحدة، يذكرنا بأن تركة العبودية - بما في ذلك العنصرية وعدم المساواة - لا تزال تؤثر علينا جميعا. خلال أوقات العزلة الجسدية هذه، يدعوك برنامج الأمم المتحدة لتذكر العبودية إلى زيارة السفينة افتراضيا.
Open Video Category
21st Century Programme