Available languages:
رئيسة الدورة الـ73 للجمعية العامة، تطلع إلى جعل الأمم المتحدة أكثر كفاءة وقربا من الناس
17 Sep 2018 -  "أريد أن أهدي هذا الانتصار إلى كل النساء وخاصة النساء العاملات في مجال السياسة في كل دول العالم." رسالة ملؤها الإصرار والتفاؤل بعثت بها ماريا فرناندا إسبينوزا لحظة انتخابها رئيسة للدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في مايو/أيار الماضي، لتدون بذلك اسمها في سفر المنظومة الأممية باعتبارها أول امرأة من أميركا اللاتينية ورابع امرأة تتولى هذا المنصب على مدى ثلاثة وسبعين عاما. وتحفل مسيرة الشاعرة والدبلوماسية، رئيسة وزراء الإكوادور، بالعديد من الإنجازات في مجالات الثقافة والتراث والتنمية وتغير المناخ والملكية الفكرية والسياسة الخارجية والدفاع والأمن، فضلا عن نشرها خمسة مجلدات شعرية وحصولها على جائزة الشعر الوطني الإكوادوري عام 1990.
Recent Video On Demand