Available languages:
كلمة الأمين العام أنطونيو غوتيريش بمناسبة حصول برنامج الأغذية العالمي على جائزة نوبل للسلام
9 Oct 2020 -  يسعدني قرار لجنة نوبل منح جائزة نوبل للسلام لهذا العام لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة.
أهنئ بحرارة ديفيد بيزلي، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، وجميع موظفي البرنامج، على منحهم هذا التقدير.
برنامج الأغذية العالمي هو المستجيب الأول في العالم على الخطوط الأمامية لانعدام الأمن الغذائي.
خلال السنوات العشر التي أمضيتها كمفوض سامٍ للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، كان لي شرف العمل جنبا إلى جنب مع زملائي في برنامج الأغذية العالمي.
لقد رأيتهم في أكثر الأماكن النائية والخطيرة يخدمون، بشجاعةٍ وتفانٍ وكفاءةٍ هائلة، أضعف الناس في هذا العالم.
في عالم تسوده الوفرة، من غير المعقول أن يخلد مئات ملايين الناس إلى النوم كل ليلة وهم يتضورون جوعا.
هناك ملايين آخرون على شفا المجاعة بسبب جائحة كوفيد-19.
هناك أيضا جوع في كل مكان إلى تعاون دولي. برنامج الأغذية العالمي يسد ذلك الجوع أيضا.
يسمو عمل البرنامج فوق الاعتبارات السياسية، حيث توجه الحاجة الإنسانية عملياتِه.
وتعوّل المنظمة على المساهمات الطوعية من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والجمهور بشكل عام.
إن مثل هذا التضامن هو ما تشتد الحاجة إليه الآن ليس فقط للتصدي للجائحة، بل للتصدي للتحديات العالمية الأخرى في عصرنا.
نحن نعلم أن التهديدات الوجودية مثل تغير المناخ ستزيد أزمة الجوع سوءا. نحن نعلم أن القضاء على الجوع أمر حتمي لتحقيق السلام. فالعالم الذي يسوده الجوع لا يسوده السلام.
إنني أحيي النساء والرجال في برنامج الأغذية العالمي - وفي الواقع فريق الأمم المتحدة بأكمله - على كل جهودهم للنهوض بقضية السلام وقيم الأمم المتحدة اليوم وكل يوم.
Recent Video On Demand